رأي مسابقة قربة للمقالات

قصص الأنبياء: بين ما أدركت وما لم أبصر

كانت الحكايات الخيالية وقصص الأنبياء دائمًا رائعة تنقلنا إلى عالم غريب مثير، ما أن تبدأ حتى ترتسم في ذاك الخيال الخصب صورٌ وأصواتٌ تهبط علينا من عالم آخر، كنت أعشقها ملء الفؤاد، ولكنها كانت قاصرة موجزة