صوت

عقدان وعامان ولم أدنُ من الاكتفاء

عِقدان وعامان، هو الحاصل الزمني لما قضيته من عُمرٍ،  وعلى الرغمِ من شُعوري النسبي بِكِبَر هذا العدد إلا أنني لم أدنُ يومًا من الاكتفاء. كَجميعِ من يسردون حِكَمهم المُتعلقة بالحياةِ في جمل كـ “الدنيا دَوَّارة” وأن “الفراق هو سنة الحياة”، اعتقدتُ أنني قد أتقنتُ التَفرُسَ في وُجوه الناس؛ وبالتالي اختيار من ألغي بيني وبينهم ما […]

صوت

غربة ووطن

ماذا لو أتيتُ إليك في يومٍ ربيعيّ تتهادى فيه نسماتُ الزهور كما لو كانت فاتنةَ زمانِها. وتداعبُ روائحُها وجوهَنا في لطفٍ ولين هامسًا لك في أذنيك قائلًا: غربة. تنظر حولَك فإذا الربيعُ صار خريفًا، أغلقت الزهور أفواهَها وتوشحت السماءُ بالأسود !وزأر الهواءُ كما لو كان مجروحًا كم من مرةٍ استوقفك لفظ الغربة (غ-ر-ب) كم مرة […]

صوت

نادر

  ولدٌ مهمل! هكذا كان يسمع “نادر” هذه الكلمة من بداية وعيِه بالكلمة ذاتِها في الصف الثالث الابتدائي وحتى سنة التخرج الصعبة في كليتِه “كلية العلوم”  التي دخلها بمحضِ إرادتِه على الرغم من مجموعِه الكبير في الثانوية العامة، ورغم إهماله الفظيع أيضًا! نادر كان ذكيًا، ذكيًا جدًا.. يستطيع فهم المناهج الدراسية في أيام قليلة قبل […]

صوت

البئر

    أذكرُ جيدًا كيفَ ألقيتُ نفسي بِملئ إرادتي في هذا البئر، وأذكر أنه لم يكن لديّ أدنَى رغبةٍ في ذلك. بمعنى آخر.. لم يَكُن البئر بحد ذاته هو الهدف، بل ما كان لَديّ هو العزم على الهُروب من كل الذي لم يكن مبدأيًّا يُزعجني في الأعلى، ولكنه كان يُمَثل أشدَّ أنواع الضغط بُعدًا عن […]

صوت

بندقية من العصا

اليومُ أعودُ إلى القلمِ لأنفضَ عنه الترابَ وإلى الفكرِ لأجلو عنه الصدأَ، فالرِّقابةُ على الصحفِ لا تحكمُ الأقلامَ فحسب بل تقضي على مَلَكةِ التفكير. فلماذا يُجهِد الكاتبُ نفسَه ويكدحُ المفكرُ ذهنَه إذا كان ما تجودُ به قريحتُه لا يُنقل إلى الجمهورِ أبدًا ولا يصلُهم إلا مبتورًا مشوَّهًا بفعلِ الرقيب، ويا ويلَ أمةٍ لا يمارِسُ كُتّابُها […]

صوت

آفة العشرين

قد يبدو غريبًا بعضَ الشيءِ لو أخبرْتُكم عن عادتي في إجراءِ بعضِ الحساباتِ الرياضية عندما تقعُ يدي على سيرةِ أحدِ الأدباء أو الكُتّاب، سأضربُ لكم مثالًا: (إدجار آلان بو( روائي أمريكيّ، وُلد عام ١٨٠٩م، وألّف أولَ أعمالِه القصصية (حُلْم داخل حُلْم) عام ١٩٢٧،  وبطرحِ هذا الرقمِ من ذاك، نصِلُ إلى أنه كان في الثامنةِ عشْرة […]