فن

cinema paradiso.. مأساة الحب الضائع

cinema paradiso

في مشهد سيريالي، يجلس سالفاتور أمام آلة تشغيل الأفلام الخاصة به، بعد أن تفقد أفلامه القديمة التي كان يحتفظ بها وهو صغير، تتوارد إليه ذكريات الماضي بعد أن عاد لتوه من السفر لمدينته الأم، الآن أصبحت خصلات شعره بيضاء بعد كل هذه السنوات التي قضاها بالخارج. يقوم بتشغيل أحد الأفلام التي صورها بكاميرته لإيلينا؛ الفتاة التي أغرم بها وهو شاب، حيث كان يقوم بالتقاط الصور لها وهي واقفة بين صديقاتها، ويوثق لحظاتهما سويًا. 

يحدق سالفاتور في حبيبته التي كانت وقتها شابة صغيرة بشعرها الذهبي اللامع، ويسترجع ذكرياته وحبه الأول عبر فيلمه بعينين ساكنتين، مر وقت طويل على آخر مرة رآها فيها، هذه الفتاة التي فارقته منذ زمن بدون أسباب واضحة، فقط وفجأة توقفت رسائلها له واختفت من المدينة ولم يعلم لها أثر.

وهم النسيان

الآن وبعد عودة سالفاتور إلى مدينته، ورغم أنه أصبح شخصًا مشهورًا، لم يستطع أن يحب إمرأة أخرى سوى إيلينا، دخل علاقات متعددة ولكنه لم يستطع أن ينسى هذه المرأة التي أحبها في البداية، ويقول لأمه في حديثه لها وهما يتهامسان على الطاولة، أنه دائمًا كان خائفًا من العودة لبلده، والآن بعد عودته بعد كل هذه السنوات كان يعتقد أنه تجاوز العديد من الأشياء، ولكنه يشعر أنه قد عاد لتوه إلى نقطة البداية، وكأنه لم يبتعد عن مدينته وذكرياته مطلقًا.

من الصعب على المرء نسيان ماضيه، وخصوصًا إذا مسه الماضي والحب بصدق، لا أريد أن أقول الحب الأول، ولكن سأقول التجربة الحقيقة التي بذلنا فيها مشاعرنا، ونبدأ بعدها في التفكير بأن هذا الحب لا يمكن تعويضه، فهي دائمًا ما تكون مختلفة ونحكم عليها نحن أنفسنا بذلك. 

وهناك أحد الأشخاص على موقع Quora سأل عن إمكانية نسيان شخص أحببته بصدق، وقد أجابه شخص آخر بأن الأمر معقد، فالمرء يستطيع تجاوز هذا الحب، لكنه لا ينساه فعلاً، ويعتز بهذه الذكرى رغم ما تحمله من ألم، ويتجاوزه بعد الكثير من نوبات الاكتئاب، والتي يمكن أن يتحول فيها صاحبها إلى شخص عدواني كأنه يحاول من حسرة قلبه الانتقام من البشرية. 

 ويعتبر هذا الشخص أن الخذلان في الحب الأول يعد درسًا لاحترام الإنسان حول ذاته، ومن بعدها يستطيع أن يمضي في حياته قدمًا، لكنه سيتذكر ذلك من حين لآخر ويذرف بعض الدموع، ولا بأس في ذلك، فعلى البشر أن يكونوا أقوياء وعاطفيين.

“المرأة توجد مرة واحدة في عمر الرجل، وكذلك الرجل في عمر المرأة، وعدا ذلك ليس إلا محاولات تعويض.” 
-غسان كنفاني

حلقة مفرغة

في قصة سالفاتور، في هذا الفيلم الرائع، ابتعدت عنه إيلينا فجأة دون أن يعلم السبب، بعد أن قضي معها أوقاتًا سعيدة، ووقف أمام أسئلة لا يملك لها إجابة.. لم غادرت المدينة؟ ولم لم ترسل إليه بمكانها؟ هل يا ترى أحبته فعلاً أم أنه كان مجرد نزوة عابرة؟ وهل ذكرياته معها الآن تساوي شيئًا أم ماذا؟ إنه الآن يملك ذكريات غير متأكد من صدقها، حلقة مفرغة من الاحتمالات وأسئلة كفيلة بتدمير حياته في وقتها، حتى ترك مدينته التي دارت فيها ذكريات قصة حبه هروبًا من هذه الأسئلة. 

هل يستحق أحد أن يوضع في هذا الموقف؟ لا أعتقد أنك ستحب أن يفعل بك أحد كذلك، ويتركك في حيرةٍ من أمرك، لذلك لا يجب أن تضع أحد في موقف كهذا، وعليك إنهاء العلاقة بشكل سليم. 

مرحلة انتهاء العلاقة هي مرحلة مهمة، ينكر البعض أهميتها ولا يملكون الوعي الكافي تجاهها. إنك في هذه المرحلة، لازلت الآن على علاقة بهذا الشخص، ويجب أن تنهي علاقتك معه بطريقة ودودة، الانفصال سيترك ألمًا بلا شك، ولكن عليك أن تفعل ذلك بأقل الطرق إيلامًا حتى لا تخلف في قلب شريكك جرحًا لا يلتئم، فأنت تتعامل مع بشر، وهذا الشخص كنت تحبه في يوم من الأيام. 

فمثلًا كان سيختلف الوضع تمامًا إذا حدث الانفصال بينهم بوضوح، عدة كلمات بسيطة في رسالة تكتبها إيلينا قبل أن تترك المدينة لتبرر فيها موقفها ربما كانت كفيلة بأن تضع حدًا لدائرة الاحتمالات المفرغة والشكوك، فربما منعها والدها من أن تكمل علاقتها معه، فقد كان معارضًا لهذا الحب منذ البداية. 

“يتمثّل جرحي في عدم سماع أي إجابة منها، وأنني أتحمل الآن منفردًا في وحدة مرعبة الحمل الذي طالما أردنا مشاركته معًا”.
– نيتشه

كيف تنهي علاقة بشكل سليم؟

لا توجد طريقة خالية من الألم للانفصال كما ذكرت سابقًا، نتمنى جميعًا أن نتمكن من إنهاء العلاقات دون أي أذى أو ألم، ولكن بمجرد أن تقر بأنه سيكون هناك ألم، يمكنك الاستعداد لما بعد ذلك.

وبحسب نصائح موقع “verywellmind” الإلكتروني، فعليك أن تفعل ذلك وجهًا لوجه، لا تتجنب المواجهة، وحاول قدر الإمكان ألا تفعل ذلك عن طريق الرسائل النصية أو البريد الإلكتروني، فلو حدث وهُجرت قبل ذلك بهذه الطريقة، ستشعر أن شريكك لم يكلف نفسه عناء إخبارك شخصيًا، إنه مجرد بعث لك برسالة ولم يهتم، وهذا له تأثير نفسي سيء جدًا، شريكك يستحق كرامة المحادثة وجهًا لوجه.

ولا تجرب أن تهجر الشخص دون أن تبرر له ما حدث، كما حدث مع سالفاتور، فرأسه كان ممتلئ بالأسئلة التي لم تجيبه إيلينا عنها، معظم الأشخاص يريدون معرفة سبب رغبتك في الانفصال عنهم، وعليك أن تعلمه ماذا حدث، لذلك كن صادقًا، وأخبره بحديثٍ مقبول عن الدافع الحقيقي، وضع حدًا ونهاية للعلاقة، لاتتركها مفتوحة وتترك شريكك يتساءل عن سبب ذلك، وخصوصًا إذا جاء الانفصال فجأة. 

وأخيرًا، عبر عن حزنك، وشارك بعض الأشياء الجيدة عن وقتكما معًا، الانفصال مؤلم، ولكن يمكنك التخفيف من حدة الضربة قليلاً من خلال مشاركة بعض الأوقات الجيدة التي قضيتموها معًا، واجعل الشخص الآخر يشعر بأن كان له تأثير إيجابي على حياتك على الرغم من انتهاء العلاقة. 

الماس والصدأ

“كل شيء قد ظهر بشكل واضح للغاية
نعم.. أحببتك كثيرًا
وإذا كنت تقدم لي الماس والصدأ
فلقد دفعت الثمن بالفعل”

كتبت المغنية الأمريكية جوان باييز هذه الأغنية عن حبيبها بوب ديلان بعد انفصالهم، وتعتبر واحدة من أشهر أغانييها، وقد استخدمت فيها كلمتي الماس والصدأ للتعبير عن الحب، فالماس هنا يعني الأوقات الجميلة التي قضتها معه، والصدأ هو الأوقات الصعبة التي قضتها بدونه، وهو وصف رائع، فالحب فعلًا هو الماس والصدأ، مزيج بين السعادة والحزن، لون الماس اللامع ولون الصدأ الباهت يلخصان تجربة الحب، وبالتالي ذكرياته. 

cinema paradiso

البشر يحتاجون دائمًا لشيء يمنح حياتهم معنىً، ربما وظيفة يحبونها، أو طموح يسعون خلفه، وأسمى ما يمكن أن يمنح الدافع للحياة هو الحب، وعلاقاتنا ببعضنا البعض هي ما يساعدنا على تخطي صعوبات الحياة، فمنذ قديم الزمان والناس يتناقلون أساطير قصص الحب الخالدة مثل روميو وجوليت ويمجدون التضحيات في سبيله. 

لذا فخسارة حب ليست بالأمر الذي يستهان به، فإن كان ولا بد أن تنهي حبًا وعلاقة مع شريك، فابق حريصًا على أن تفعل ذلك بشكل لائق، واترك ذكرى طيبة في النهاية. وتذكر دائمًا أنك ستدفع ثمن هذا الحب من حياتك، كما دفعت جوان باييز ثمن الماس والصدأ في أغنيتها. 

أرض ثابتة

“كنت أريد أرضًا ثابتة أقف فوقها، ونحن نستطيع أن نخدع كل شيء ما عدا أقدامنا، إننا لا نستطيع أن نقنعها بالوقوف على رقائق جليد هشة معلقة بالهواء.”
غسان كنفاني. 

سافر سالفاتور إلى روما سعيًا وراء حلمه، وليحظى بأرض ثابتة يقف عليها بعيدًا عن مدينته التي حدثت فيه ذكرياته المؤلمة وفراقه عن إيلينا، فالانتظار هنا لن يفيده، بل ربما يقتله أثر الماس والصدأ في هذا المكان.

مشاكل العلاقات بين البشر ليست لها طريقة محددة للحل، وإنما هي تجارب ينقلها البشر لبعضهم البعض، ربما تفيدك ولا تنفع مع غيرك، ولكن المؤكد أن البشر دائمًا يميلون للوقوف علي أرض ثابتة، وأن يعيشوا في ظروف مستقرة بعيدًا عن التوتر والاكتئاب. 

هناك مشكلات لا يوجد لها حل سوى الوقت، ستسمع لنصيحة صديقك أو زميلك بالعمل، وسيخفف عنك والدك وأسرتك، ستتأرجح فترة بين الشعور بالفقد والغضب والشعور بالرضا، ثم ستمر العاصفة وتفاجيء بعدها أنك نجوت، نعم لن تنسى الماضي بسهولة، ولكن الوقت سيعلمك كيف تتقبله، كما حدث مع صديقنا سالفاتور.

أحمد صفا
أحمد صفا
طالب بكلية الطب البشري جامعة طنطا

اترك تعليقا