أدب

المعرض جنة القُراء في الأرض

هذا موسم أحبه ويُحبه وينتظره القراء والكُتاب على حد سواء؛ فهو كمواسم الأعياد بهجةً غير أنه يزيد عنهم ثقافة وإطلاعًا والتقاء لعوالم وأناس كان من الممكن ألا تلتقي إلا هناك، في معرض القاهرة الدولي للكتاب، الذي  يُعد من أكبر معارض الكتاب في الشرق الأوسط، وفي عام 2006 أُعتبر ثاني أكبر معرض بعد معرض فرانكفورت الدولي للكتاب. يزور المعرض حوالي 2 مليون شخص سنويًّا 

عن المعرض وبداياته 

 بدأت أول دورة له في عام 1969، آنذاك كانت القاهرة تحتفل بعيدها الألفي، فقرر وزير الثقافة آنذاك ثروت عكاشة الاحتفال بالعيد ثقافيًّا، فعهد إلى الكاتبة والباحثة سهير القلماوي بالإشراف على إقامة أول معرض للكتاب.

يضم المعرض بين جنباته أغلب دور النشر المصرية وبعض الدور العربية والأجنبية  حتى سور الأزبكية الشهير مُشاركًا هذا العام في المعرض.

إذن ستجد كل ما تبحث عنه ويجول في خاطرك من كتب وروايات عربية وأجنبية وكتب علمية وكتب للأطفال وكتب التاريخ والكتب الإسلامية وقواميس اللغة وأطلس الخرائط، ستجد كل ما تريد وأكثر…

شخصية العام:

تم اختيار المفكر والجغرافي الراحل الدكتور جمال حمدان، شخصية الدورة الحالية للمعرض، ويشار إلى أن الهيئة العامة المصرية للكتاب، تقوم بالتعاون مع دار الهلال لنشر موسوعة “شخصية مصر” للكاتب الكبير جمال حمدان كاملة، والتي تضم 4 أجزاء، والتي ستكون  في مكتبة الأسرة بالمعرض. 


نصائح  لزيارة المعرض.. مفيدة وممتعة

في كل عام ومع الإعلان عن موعد بدء فعاليات معرض الكتاب، حتى يستعد القارئ لزيارة المعرض وشراء الكتب، لكن أحيانًا لا تكفي ميزانيته لما يريد شراءه وأحيانًا أخرى قد يتسرع ويشتري كتبًا ليست مهمة أو مفيدة له، لذا نضع بين يديك بعض النصائح التي ستفيدك عند زيارة المعرض خاصةً إذا كانت أول زيارة لك:   

  • أعد قائمة بالكتب التي تريدها واكتب بجوار كل كتاب اسم دار النشر حتى يسهل عليك الشراء والبحث، يمكنك البحث عن الكتب ودور النشر عبر جوجل أو الفيسبوك. 
  • جهز  ميزانية تقريبية لقائمة كتبك وصنفها حسب الأهمية في حالة إذا قررت عدم شراء بعضها حفاظًا على الميزانية.
  • تجول في المعرض أولًا قبل الشراء وخذ فكرة عن  أسعار الكتب في كل دور النشر فأحيانًا تجد للكتاب الواحد أسعارًا مختلفة وأنت أحق بالسعر الأقل لتشتري كتبًا أكثر.
  • حدد اهتماماتك في القراءة، فإذا كنت مثلًا من هواة الأدب والعلوم الإنسانية، ستجد عينك تبحث بتركيز عن دور النشر الأدبية وتتجاوز الدور الأخرى وهذا يوفر عليك الكثير من الوقت.

– لا تدع أغلفة الكتب أو عناوينها تخدعك خاصةً إذا كانت خارج قائمتك، تصفح أول عدة صفحات واقرأها بسرعة كي تقرر ما إذا كان الكتاب مفيدًا لك أم لا؟

– المعرض فرصة رائعة للقيام برحلة عائلية ممتعة وقضاء يوم أو أكثر خارج المنزل، وفرصة لتعرّف الأطفال على هذا الصرح الثقافي الجميل ولغرس حب الكتب والقراءة،  اذهب بهم لبعض دور النشر المخصصة لكتب الأطفال ودعهم يختارون ما يشاؤون، ولا تقلق أغلفة الكتب للصغار معظمها مصوَّر وجذاب ستلفت انتبهاهم وحتمًا سيفرحون بها، ويمكنك إذا كنت ترى ما اختاره طفلك غير مناسب سواء في السعر أو المضمون أن توجهه بلطف لكتاب أو قصة أخرى هذا بدءًا من عمر 3 سنوات للطفل، وجربت هذا العام الماضي مع ابني ذي السنوات الأربعة، واختار كتابًا يضم قصصًا لطيفة اسمه “الحكايات الظريفة للأطفال” صادر عن دار مكتبة مصر، وأيضًا دار سفير مميزة في كتب الأطفال ولها إصدارات كثيرة ومتنوعة (صالة 3 مخصصة لكتب الأطفال وأنشطتهم).

– المعرض فرصة للقاء أصدقائك وقضاء وقت لطيف معهم بصحبة الكتب، فالمعرض يكون مملًا قليلًا حين تكون وحيدًا، لكن لا بأس سترى وجوهًا كثيرة أغلبها مألوف ووجوهًا لجنسيات مختلفة.

– إذا كنت بعيدًا جدًّا عن القاهرة وقررت زيارة المعرض، احرص أن تسافر مبكرًا لتصل مع بدء فتح بوابات المعرض، لتستفيد بأكبر قدر من الوقت ويمكنك إعادة الزيارة بعد يومين إذا لم تستطع المبيت في القاهرة لأن المعرض كبير جدًّا والوقت ضيق لا يكفيه يوم واحد للتجول فيه والشراء منه.

– اشترِ كُتبًا قيمة كي تستطيع إعادة قراءتها أكثر من مرة  مثل كتب التنمية البشرية أو كتب المفكرين مثل الدكتور مصطفى محمود أو الروايات المشهورة لأدباء كبار أو كتب ومجلات  علمية في التخصص الذي تحبه. 

– نوّع في اختياراتك للكتب واشترِ كتابًا أو اثنين في مجال لم تقرأ فيه من قبل وليكن الكتب أو الروايات المترجمة  ربما يستهويك بعد ذلك. وفرصة لتوسع آفاق المعرفة لديك.

– ابحث عن دور النشر القديمة فهي أقل سعرًا دائمًا وجودة الطباعة عالية وإصدارات متنوعة مثل: دار المعارف ودار نهضة مصر والهيئة العامة للكتاب ودار مكتبة مصر ومكتبة الأسرة وأيضًا سور الأزبكية الذي سيكون موجودًا في صالة 4.

– إذا كنت تود لقاء كاتبك المفضل والحصول على توقيع لنسختك، ابحث عن موعد حفل التوقيع  الخاص به كي لا يفوتك.  

– اذهب إلى المعرض في الأيام الأخيرة خاصةً آخر يومين، لأن المعرض يكون أقل ازدحامًا وكذلك أسعار الكتب تنخفض،  فجميع دور النشر تضع خصومات وتخفضيات كبيرة، لأن المعرض على وشك الانتهاء.

– في النهاية وعند عودتك للمنزل، قيّم رحلتك للمعرض واكتب ملاحظاتٍ صغيرة عنها  كي تضعها بعين الاعتبار في المرة القادمة، ثم ابدأ بإخراج الكتب من الأكياس واستمتع بالقراءة

مروة صابر
مروة صابر
كاتبة قصص قصيرة وباحثة ماجستير فى الصحافة كلية الآداب جامعة الزقازيق. رئيس تحرير سابق لدى موقع عنوان عملت باليوم السابع وقبله جريدة كفر الشيخ كمحررة فى صفحة الأدب.

اترك تعليقا