علوم

ما الذي يكمن وراء لغة الجسد؟

لغة الجسد:

لاشك أنه من المعروف أن لغة الجسد  وجميع مايصدر عنها من حركات وإيماءات هي لغة كباقي لغات العالم لها مفاتيح ودلالات لايفهمها إلا من أتقنها واستطاع تحليلها تحليلًا سليمًا..

تتفاوت استخدامات لغة الجسد من حيث الإرادة، إذ تكون غالبًا لا إرادية لدى الشخص الذي يعطي التعليمات والأوامر، فمثلًا المعلم يستخدم لغة الجسد كأسلوب إيصال المعلومة لطلابه وكذلك الطبيب والمهندس والمدير في العمل، وتفيد هذه اللغة كثيرًا فئة  ضعاف السمع أو من يعانون من إعاقة معينة تحيل بينهم وبين سماع الأصوات أو استيعابها.

أهمية لغة الجسد:      

١_ تحسين لغة الاتصال الخاصة بالشخص في تعاملاته مع الآخرين عن طريق أسلوب التواصل غير اللفظي.
٢_ ظهور الشخص على طبيعته حيث يصعب عليه التصنع والتمثيل.
٣_  تساعد على ترك انطباع أولي عن الآخرين وترك انطباع لهم.
٤_ كشف الأشخاص الذين يحاولون الكذب على الشخص؛ حيث أنها لغة صادقة من الصعب الخداع فيها.
٥_  تتميز بأنها لغة عالمية بإمكانك أن تخمن المعنى المقصود من الحركات والإيماءات فلا تحتاج إلى مترجم لتعبيرات الوجه والعيون.

دلالات لغة الجسد في علم النفس:

١_ العين: اتساع بؤبؤ العين يدل على الدهشة، وضيقه يدل على النقيض، وفرك العينين يدل على عدم تصديق ما يسمع.

٢_ الفم: لمس الفم أثناء الكلام يدل على الكذب في الحديث.

٣_ الكفين: هزهما يدل على الجهل بالشيء وعدم المعرفة به.

٤_ الحاجبين: رفع أحدهما يدل على استحالة ما يسمعه ورفعهما معًا يدل على سماع خبر مفاجئ.

٥_  الأصابع: كثرة النقر عليها يدل على العصبية والاستفزاز.

٦_  الأذنان: حك الأذنيْن يدل على الحيرة والتردد.

هل هناك علاقة بين لغة الجسد وعلم النفس؟

يظن البعض أن كل ما يُذكَر فيه كلمة جسد يعني هذا التخصص، وهذا خطأ إذ رأيت أن لغة الجسد  ضمن سلسلة التجارب في حقل تطوير سلوكيات الفرد  الذي يندرج تحت علم النفس المعرفي والقليل من يعرف ذلك، أن له علاقة بعلم السيكوسوماتيك أو علم النفس الجسدي psychosomatic.

النفسpsy، والجسد soma

يدل على وجود عوامل نفسية وراء الاضطرابات الجسدية وتضم مجموعة الاضطرابات قائمة طويلة من الأمراض التي تصيب وظائف أجهزة الجسم المختلفة مثل أمراض الجهاز الهضمي والقرحة المعدية  والأمراض الجلدية، فالطب السيكوسوماتي يهتم بالنفس مع الجسد على السواء، وعرفته الجمعية الأمريكية للطب النفسي عام  1968، فالاضطرابات السيكوسوماتية هي مجموعة من الاضطرابات التي تتميز بأعراض ترجع أسبابها إلى عوامل نفسية وانفعالية تقع تحت إشراف الجهاز العصبي اللاإرادي.

تفسير بعض الحركات الجسدية نفسيًا:

-وضع الساق فوق أختها مع هز الساق العليا، يدل على الشعور بالضجر والملل.

-تكتيف الزراعين وضمهما إلى الصدر، يدل على أن الشخص غير واثق من نفسه ويريد الاعتزال عن الآخرين.

-ثني الزراعين خلف الظهر مع وضع الكفين فوق بعضهما البعض، يدل على العصبية الكامنة ومحاولة ضبط النفس.

-الجلوس مع ضم الركبتين والساقين إلى بعضهما البعض، يدل على التوتر والخوف.

-مد الخطى وانتصاب القامة وتحريك الكتفين ورفع الرأس عند السير كلها علامات، تدل على القوة والثقة والجاذبية في شخصيتك.

-التراجع إلى الخلف بسرعة من بعد الانتهاء من الكلام دليل على الكذب.

-حك الشخص لعينه عند حديثك إليه، دليل على عدم اتفاقه التام معك، فإذا كنت تحاور شخصًا ورأيته يحك إحدى عينيه متجهًا بنظره بعيدًا عنك فاعلم أنه ينتظر اللحظة التي ينتهي فيها كلامك بفارغ الصبر.

-حك الأذن والأنف مع عبارة لقد فهمتك، دليل على عدم الفهم. إن كنت تشرح فكرة معينة ولاحظت أن الشخص الذي تحاوره يحك أذنه أو أنفه مع تحريك رأسه عند الأسفل والأعلى موحيًا بأنه قد فهم قصدك، فاعلم أنه لم يفهم شيئًا مما قلته.

-تغطية الأعضاء عند الجلوس، دليل على عدم الثقة بالنفس فبعض الأشخاص يميلون إلى وضع حقائبهم لتغطية أعضائهم عند الجلوس ، وهذا يوحي بعدم ثقة الشخص بنفسه.

– لغة اليدين أثناء الحوار من أهمها وضع الشخص لإحدى يديه على رقبته أثناء الحوار، دليل على انفتاح الحوار وبأنه بدأ بالاقتناع بكلامك، أما تقاطع الذراعين، يكون دالًا في العادة على ثقة الشخص بنفسه.. أما إن كان الشخص مكتئبًا غير مبالي، ستلاحظ أنه يضع يديه في جيبيه مع طأطأة الرأس.

-لغة العينين يمينًا ويسارًا إذا اتجه بصر الشخص إلى يمينه أثناء حديثه، فهذا يوحي بصدقه في كلامه، أما إذا اتجه إلى اليسار، فهذا يعني أنه غير صادق، أما إذا اتجه بصره إلى اليسار محدقًا بالأرض ،فاعلم أنه يحاور نفسه.

تأثير لغة الجسد على حياتنا العملية:

معرفتك بأسرار لغة الجسد ستساعدك على أن تنال مختلف الوظائف، فكثير من الوظائف تتطلب مقابلة شخصية قبل القبول حيث أن لغة الجسد في مقابلات التوظيف هامة للغاية، يجب عليك أن تعلم أن كل المشرفين في هذه المقابلات هم خبراء في لغة الجسد، لذلك يجب عليك أن تحرص على  الانتباه لطريقة مَشْيِك ومصافحتك وجلوسك ومكان توجيه نظرك أثناء المحادثة، وأن تتحكم في حركات يديك مستعملًا يديك في شرح أفكارك دالًا على ثقتك بنفسك.

لغة الجسد هي سر التاجر الناجح نجد أن كل واحد منا يحب تاجرًا معينًا ويحترمه وهذا لأن لغة جسده جيدة بالشكل الكافي لجعله يقترب من الزبون، فالتاجر الذي يتمتع بإيماءات تدل على ثقته بمنتجه، تجعل الزبون من دون وعي أكثر اطمئنانًا له، وقد أثبتت الدراسات أن الأغلبية الساحقة من الناس لا يقومون بالشراء بناءً على المنتج فقط، بل على ماهية شعورهم تجاه البائع كذلك.

ملحوظة:  فهمك للغة الجسد قد يوقع بك في الفخ.

لا تتوقع أن كل إيماءات الأفراد عفوية وأنك الوحيد الذي يفهم لغة الجسد، بل يجب عليك أن تضع في الحسبان أن أغلب الناس يحاولون التحكم في أجسامهم فاعتمادك عليها وحدها يمكن أن يوقع بك في الفخ، ولكن من حسن الحظ أنه يوجد فرق بين الإيماءات العفوية وتلك التي تم التدرب عليها، فالإيماءات العفوية تأتي قبل بداية الكلام دون شرود العينين الناتج عن التركيز للتحكم فيها، أما الإيماءات التي تم التدرب عليها فتأتي مع بداية الكلام أو متأخرة قليلًا مع تقطع في الجمل، نتيجة التركيز عليها فمعرفتك لهذه الحقيقة سيساعدك على تجنب الوقوع في فخ لغة الجسد في كثير من الأحيان.

إقرأ أيضًا :5 أمثلة لأهداف الحياة التي تحفزك لتفعل أحدها اليوم

المصادر:
1_ موقع موضوع
2_ موقع أكاديمية علم النفس
3_ موقع سطور
4_ https://kayf.co/body-language-secrets/

اترك تعليقا