فن

ماذا حدث عندما قررت مارفل أن تغير من شكلها؟

لا يخفى على أحد أن شركة مارفل هي أحد أكبر الشركات الرائدة في عالم أفلام الأبطال الخارقين، فمن Iron man إلى Thor مرورًا بـ Hulk وHockeye وغيرهم من الأبطال المحبوبين لدينا جميعًا.

اعتدنا على الاستمتاع مع هذه الشركة بأفلام رائعة للغاية ولها محبين لكن مع الوقت ظهرت مشكلةٌ كبيرة.

المشكلة 

نشاهد الفيلم لكننا نعتاد على الأفكار، بطل خارق يُولد من رحم المعاناة، يأتي من الخلف ليقهر شرًا عظيمًا يواجه البشرية.. يعاني في البدايات، يسقط، يحاول التعافي، يجد القوة الخارقة تتخلل إلى عقليته، ثم يظهر للمشاهد في معركةٍ كبيرة أمام خصمه الشرير لنجده دائمًا المنتصر… قصة كانت جميلة في البدايات، لكن مع مرور الوقت أصبحت أمرًا سخيفًا للغاية، أصبحت قصة معتادة للغاية وأصابت المشاهدين بالملل الشديد.

بدأت بعض الجماهير تبتعد شيئًا فشيئًا عن أفلام مارفل ورأينا الشركات الأخرى تتسابق في إسقاط مارفل، أصبحنا نرى أمثلة كثيرة وبدأ الموضوع يظهر حتى لصناع المحتوى في مارفل أنفسهم، وأعتقد أنهم بدأوا في البحث عن الحلول وظهر ذلك على هيئة حلول ……

تجربة بعض الحلول

قررت مارفل أخيرًا أن تتحرك وتقدم حلولًا، وكانت المسألة منقسمة على ثلاث مراحل، مرحلة أولى صادمة للمشاهد، ومن ثم مرحلة ذات ثقل فني كبير، ثم الحل الجذري ….

المرحلة الأولى الصادمة : Civil war

قررت الشركة أن تضع أبطالها في صراعٍ مع الذات، انتقام، خيانة، كذب، حرب نفسية، جبهات تتقاتل، مع من أنت؟ من تقاتل؟ هل ماضيك يتحكم فيما تفعل؟ أم أنك تصنع مستقبلًا يمحو الماضي؟ وهل هناك وسيلة تمتلكها كي تقتل ما مضى وتتعايش مع مستقبلك حتى وإن كنت أقمت مستقبلًا على أطلال ماضٍ سيِّئ؟

كلماتٌ غريبة أجدها تصف الفيلم الذي حير الكثيرين ممن يهتمون بمناقشة هذه الأفلام، وهذه كانت المرحلة الأولى من حلول شركة مارفل.

أن تضع أبطالك في حرب بين:

– جبهة تونى ستارك الذي يرى أن Avengers بحاجة إلى بعض الراحة، بحاجة إلى الاحتواء، لأنه يرى أن الموضوع قد خرج عن الحد… يرى بأنه شخصيًا بحاجة إلى التوقف عما يفعله، يرى أن الأرض لم تعد بحاجة إليهم.

  – جبهة كابتن أمريكا التي ترى أن أبطال الأرض الخارقين -حماة البشرية- لديهم تواجد مستمر… لديهم فرصة للاستمرار وإثبات الذات بقدرتهم على المواصلة في طريقهم.

كل جبهة ترى بأنها الأصح وغيرها الخطأ، وهذا ما أشعل الصراع بين الفئتين، حتى نصل لمرحلة عالية من الدراما المختلطة بالماضي الأليم الذي سيطر على توني ستارك طوال التجربة.

مرحلة ثانية ذات ثقلٍ فنيٍّ كبير: Black Panther

جاء الوقت كي نرى بطلاً يعاني بشدة، لدرجة حزينة، تملؤها الدراما الغزيرة، وهذا ما حدث في هذا الفيلم؛ قصة الملك الذي فقد عرشه أمام شخص آخر، وفقد كل ما يملك بسبب كذبة أتت من والده عن عدم قصد… قصة ممتازة للغاية أصابت المشاهد بالراحة الكبيرة بعد مشاهدة صدمة Civil war والتي ظهر بها البطل نفسه في قوة كبيرة أدهشت بعض الأبطال الخارقين.

الحل الثاني إمتاز بثقل فني كبير، حيث رأينا تجربة جديدة تمامًا أعطتنا متعة متنوعة الجوانب (دراميًا، قتاليًا، قصصيًا، أداءً فنيًا) مما مهد الفكرة للوصول للحل الجذري.

الحل الجذري

ثم جاءت الفرصة للحل الجذري، وهو أن يتم إدراج أبطال مارفل جميعًا في تجربة شديدة للغاية، حرب من أجل البقاء، لا يوجد وقت للنظر إلى المشاكل البينية التي ظهرت في civil war…. 

العدو المستحيل:

الحرب واضحة وصريحة: يجب التصدي لثانوس ،أحد أفضل الشخصيات الشريرة التي ظهرت في عالم السينما على الإطلاق، والذي قدم دورًا مبهرًا كشخصية شريرة، في إتقان التصرف والتوجه ناحية الفكرة التي يحارب من أجلها، حتى وإن كانت هذه الفكرة هي إبادة نصف البشرية……!

أطلال متناثرة

من Thor الذي تمت إبادة قومه على يد ثانوس كي يحصل على حجر الفضاء، مرورًا ب Hulk الذي حاول أن يتصدى لثانوس، حتى لاحظ أن قوة ثانوس لا يُستهان بها، وGuardians of the galaxy  وخصوصًا جامورا ابنة ثانوس بالتبني والتي هربت منه للانضمام إلى أصدقائها في الحرب الدائرة بين تونى ستارك وكابتن أمريكا، والحديث عن عودة للكلمات مجددًا من أجل إنقاذ البشرية.

مارفل تتحرك نحو مزيد من الدراما

للمرة الأولى أعتقد أنني أرى فيلمًا يخص مارفل وبه هذا الكم الهائل من الدراما الغير مملة، دراما أصابت الجميع بالدهشة! والتي ظهرت في كلمات شهيرة، من أهمها كلمة ثانوس “أصعب الخيارات تتطلب إرادة عالية” مرورًا بكلمات Doctor strange -الشخصية التي لا تتحدث إلا قليلًا-، إذ بنا نراه يتحدث كثيرًا وكثيرًا  بتواجد Captain America  و Black Panth وغيرهم ممن استطاعوا تغيير فكرة ومفهوم الأبطال الخارقين تمامًا.

ماذا حدث عندما قررت مارفل أن تغير من شكلها؟

بعد هذه التجربة بدأ الجميع يتحدث عن أفضل فيلم خاص بالأبطال الخارقين على مستوى التاريخ، الفيلم الذي أخذ مكانة مهمة بين أفضل 250 فيلمًا في التاريخ بتقييم 8.5 على موقع IDMB،  إلى الجوائز المالية والفردية التي حصل عليها لتقدم مارفل أحدث أفضل حلولها لمنع المشكلة الدائرة والتي تحدثنا عنها فى منتصف المقال.

مارفل أثبتت للجميع أنها ليست شركة تافهة، أثبتت أنها تصنع محتوى ممتازًا يستطيع إبهار الجميع، لأنها ليست مجرد شركة، بل مشروع كبير تمت صناعته لإبهار المشاهد وإسعاده.

محمد فتحي
محمد فتحي
محلل رياضي مصري ومدير قناة وصفحة الساحرة المستديرة. مهندس حاسبات وتحكم آلي.

اترك تعليقا