رياضة

تعرف على الفتاة المصرية التي استطاعت أن تتربع على عرش لعبة الاسكواش

من قال بأنَّ المرأة المصرية ليست متواجدة في الرياضة فهو غافل، أو غير متابع لما يدور حوله … نحن على وشك الحديث عن فتاة سيطرت على لعبة كبيرة لمدة تصل إلى ثلاثة أعوام من الهيمنة والسيطرة المحلية والعالمية بشكلٍ أصاب الجميع بالذهول، وبدأ البعض بوصفه أنه إنجازٌ تاريخيٌ لا يتكرر كثيرًا.. فمن هي!

نور الشربيني التي سيطرت على لعبة الاسكواش، من فتاة صغيرة تحلم باللعبة إلى نجمة عالمية ينظر لها الجميع نظرة هيبة واحترام لما قدَّمته لهذه الرياضة.

نور الشربيني من مواليد الإسكندرية عام 1995، عشقت الرياضة بشكلٍ كبير منذ صغرها، والدليل على ذلك دخولها لنادي سموحة منذ السادسة من عمرها ومواظبتها على الرياضة وتشجيع الأسرة للفكرة بأنَّها ستصبح شيئًا كبيرًا في هذا الطريق.

التعليم ليس طريقي

من البداية كانت نور تتقن التدريبات بشكلٍ إنضباطى زائد عن الحد، حيث أنها كانت تستمتع بالتواجد داخل الملعب الزجاجي تمارس الاسكواش حتى يأخذها الوقت وتهمل فى الدور المخصص للمدرسة مِمَّا أدى إلى ظهور إجراءات مضادة في هذه الناحية، وقد حاول والدها أن يقدمَ العديد من الاعتذارات إلى أن انتهى الموضوع نهائيًا بدخلها الأكاديمية البحرية والتي قدَّمت لها الدعم الكبير  من تأجيل مواعيد الامتحانات المتضاربة مع مواعيد البطولات، إلى شرح ما فاتها من موادٍ يتم تدريسها من قبل أساتذتها.

تستطيع العودة دائمًا

المباراة التى اشتهرت بها نور الشربينى لحظة سقوط اللاعبة” لورا ماسارو” والذي أعطى التتويج لصالح نور ببطولة العالم للمرة الأولى، نور قد كانت منهزمة فى الشوطين الأول و الثاني، ومن ثمَّ اجتمعت مع مدربها عمرو شبانة الذى قدَّم لها الدعم الكامل وطلبها بالتركيز العالي حتى قُلِبَت الأمور رأسًا على عقب، ومن وقتها استطاعت نور أن تثبت للجميع أنَّها دائمًا قادرة على العودة وقلب الطاولة في جميع مبارياتها

خط سير التتويجات

 فازت ببطولة الجزيرة وهي في الثامنة من عمرها.

  حققت العديد من البطولات على مستوى جمهورية مصر.

فازت في البطولات الفردية للعبة الاسكواش، وحصلت على لقب أحسن وأصغر لاعبة في بطولة السيدات وتم تكريمُها من الاتحاد الدولي.

في عام 2009 فازت في بطولة العالم للناشئين التي أقيمت في الهند تحت سن ال 19 عامًا، وحصدت لقب أصغر لاعبة في العالم تحصل على بطولة.

فازت ببطولة إنجلترا المفتوحة للناشئين تحت سن 13 و15و19 لخمس مراتٍ متتالية وحصلت على لقب أحسن لاعبة شابة.

في أكتوبر 2014 شاركت في بطولة أمريكا المفتوحة وفازت بالمركز الثاني.

أصبحت أصغر لاعبة عالميًا تدخل في قائمة أول 10 مراكز للتصنيف في لعبة الاسكواش على مستوى العالم.

في ديسمير 2014 شاركت في بطولة العالم للفرق التي نُظمَت في كندا وجاءت في المركز الثالث وبذلك أصبحت المصنفة الرابعة عالميًا.

وفي عام 2016 توجت بلقب المصنفة الثانية عالميًا في بطولة العالم التي أُقيمت في كوالالمبور بماليزيا بعد فوزها علي الإنجليزية لورا ماسارو 3-2 في المباراة النهائية.

السيطرة العالمية

أصبحت نور هي أصغر بطلة في تاريخ اللعبة تحقق بطولة، أيضًا قهرت أسطورة الاسكواش “نيكولا ديفيد” لأربعة مرات، و المرة الأولى كانت فى ماليزيا أي على أرضها ووسط جمهورها . رأينا نور تسيطر على التصنيف العالمي لمدة طويلة جدًا دامت حتى 31 شهرًا بواقع عامين ونصف  أعطتها الفرصة كي تصبح أحد أساطير اللعبة

المدرب عمرو شبانة

شَكَّلَ المدرب شبانة مكانة مهمة في مسيرة  نور ، أسهم في تحويل خسارتها أمام “ماريا لوسارو” إلى تحقيق عودة وانتصار كبير بكلماته المحفزة لها بأنها ستحقق البطولة رغمًا عن الجميع لأنها تستحق ذلك …. كلمات سحرية أعطاها شبانة للاعبته جعلها في كل نقطة تحققها تنظر إليه لتستمدَ طاقة إيجابية صادرة من مدربها حتى استطاعت تحقيق اللقب الهام. نور الشربينى كانت ولا زالت أحد أساطير لعبة الاسكواش في التاريخ بعد أن قهرت “نيكول ديفيد” أسطورة اللعبة لأربع مرات وسيطرت على صدارة التصنيف لعامين ونصف حتى أزاحتها “رنيم الليلي” من الصدارة، لكنها مستمرة في اللعب ومستمرة في تحقيق الإنجازات لأنها مثال يُحتذى به للمرأة التي تثابر نحو ما تريد

محمد فتحي
محمد فتحي
محلل رياضي مصري ومدير قناة وصفحة الساحرة المستديرة. مهندس حاسبات وتحكم آلي.

اترك تعليقا