رياضة

Formula One بين الماضي والحاضر.

يعد سباق الجائزة الكبرى إحدى أخطر الرياضات على الإطلاق، والتي تؤدى إلى كوارث كبيرة قد تحدث في بعض الأوقات، إنها سباقات ال Formula one والتي نرى فيها مخالفات لقواعد السرعة العالمية وأرقامًا كبيرة يتم تحطيمها، فما هي هذه اللعبة؟

عن هذه اللعبة

يتألف الموسم من سلسلة من السباقات تعرف بالجوائز الكبرى Grand Prix تؤدى على حلبات خاصة معدة لهذا السباق، ونادرًا ما يؤدَّى السباق في الطرق العادية خارج المضمار. تجمع نتائج كل سباق من سباقات الجوائز الكبرى في الموسم، ومن ثم تتحدد سنويًّا جائزتين، واحدة منهما للسائقين والأخرى لمصنعي السيارات. قد تتخطى سرعة السيارات المتسابقة سرعة 320 كلم/ساعة (200 ميل في الساعة) ويتم تنظيم هذه الرياضة بواسطة الاتحاد الدولى للسيارات FIA.

تاريخ اللعبة:

حظت هذه اللعبة بشعبية كبيرة جدًّا في الثلاثينات، حتى بدأ التفكير في إقامة بطولة ضخمة لهذه الرياضة، إلا أن الحرب العالمية الثانية أجلت هذه الفكرة، ثم بعد الحرب تمت إقامة أول بطولة عالمية في سباقات ال Formula one في العاشر من إبريل عام 1950، والتي انتصر بها نينو فارينا وتوالت الأحداث التاريخية كالآتي:

• سيطر خوان فانجيو على الألقاب لمدة ستة أعوام حتى عام 57.

• في عام 58 سيطرت بريطانيا على الرياضة على مستوى الشركات والسائقين، ورأيناهم يحققون أول بطولة للصانعين، والتي كانت من نصيب الشركة البريطانية فانوال.

• رأينا أول دولة عربية تستضيف هذه الرياضة في عام 58 وهي المغرب، وانتصر بها أحد سائقي شركة فانوال، سترلينج موس. 

• رأينا سيطرة كبيرة من البريطانيين على هذه الرياضة لمدة عشرة أعوام بين 1960 و 1970 وظهرت منافسة من فيراري.

• ثم رأينا شركة لوتس البريطانية تصدر أول إصدار من هذه السيارات في عام 62 بهيكل من قطعة واحدة مصنوع من مادة ألومنيومية مقاومة للصدمات، وأدخلت هذه الشركة نظام الراعي الرسمي في اللعبة للمرة الأولى بطلاء سيارتها على أحد أصناف السجائر.

• في 68 ظهرت فكرة الأجنحة للسيارات لزيادة سرعتها وتقليل مقاومة الهواء لكنها ألغيت في العام التالي بسبب الحوادث التي نتجت عن فقدان السيارة للجناح وسط السباقات.

• تم تأسيس اتحاد الصانعين في رياضة ال formula one للحفاظ على حقوق الصانع.

• رأينا إدخالًا لنظام ال Turbo  إلى بعض السيارات.

• ثم بعدها بعام واحد فقط رأينا شركة لوتس تقدم تصميم لسيارة تكاد تكون ملتصقة بالأرض.

• في 79 تم تأسيس الاتحاد الدولي للسيارات FIA عقدت أول اتفاقية بين اتحاد الصانعين وFIA لتنظيم نسب أرباح البث التلفزيوني للعبة.

• حدوث أول حالة وفاة في هذه اللعبة في عام 94 في سباق مارينو وراح ضحيته إرتون سينا.

• ظهرت منافسة شرسة بين الألماني مايكل شوماخر والفنلندي ميكا هاكينن على الألقاب.

• ثم سيطرت فيراري على عالم السباقات وسيطر اسم شوماخر لمدة أربعة أعوام منذ 2000 على جميع ألقاب ال Formula one.

• أصغر سائق في تاريخ اللعبة يحقق لقبًا كان فيرناندو ألونسو الذي كان يبلغ من العمر 24 عامًا، وحدث ذلك في عام 2005 مع شركة رينو.

• الأسطورة شوماخر أعلن اعتزاله في عام 2006.

• أول سباق ليلي في هذه اللعبة حدث في سنغافورة عام 2008، وتم تحقيق البطولة في آخر منعطف من اللفة الأخيرة في السباق على يد لويس هاميلتون.

مواصفات مهمة يجب توافرها في اللعبة

يجب ألا يقل الارتفاع الكلي للسيارة عن 95 سم، والعرض عن 180 سم، ويجب ألا يقل وزن السيارة عن 600 كجم بما في ذلك السائق، ويجب أن يكون بالسيارة مقعد واحد للسائق فقط، ولا يسمح أبدًا بتركيب سقف للسيارة. وحرصًا على سلامة السائقين فإنه يشترط دومًا أن يكون مكان السائق عريضًا بما فيه الكفاية بحيث يسمح للسائق بمغادرة مقعده عند الطوارئ خلال فترة لا تتجاوز 5 ثوانٍ فقط. ولا يسمح أبدًا باستخدام محركات توربو أو تلك التي تعمل بشاحن من أي نوع كان. ولا يسمح أيضًا بتركيب ناقل حركة أوتوماتيكي بالكامل، ويشترط أن تعمل السيارة بالدفع الخلفي فقط.

وتحدد الأنظمة مقاس الأدوات المساعدة على الإنسيابية (الآيروديناميكس) مثل الأجنحة الأمامية والخلفية وتحدد أماكنها وأحجامها أيضًا، بالإضافة إلى أن هناك عدة لوائح تختص بالسلامة ولا يسمح لأي سيارة بدخول السباق ما لم توفِ كل الشروط.

تطبق الفورمولا 1 نظامًا جديدًا للنقاط بدءًا من موسم 2010 يعطي أفضلية للفائز بالسباق ويفتح باب التنافس بين السائقين.

الرايات المساعدة في اللعبة

تتواجد رايات تساعد في اللعبة لمنع تواجد الحوادث بقدر الإمكان والتواصل مع السائقين لحظة السباق.

• الراية البيضاء

تبلغ السائقين أن هناك سيارة بطيئة جدًّا على الحلبة وعليهم بالتالي توَخِّ الحذر.

• الراية ذات المربعات البيضاء والسوداء

تشير إلى نهاية السباق.

• الراية البيضاء والسوداء

يتم رفعها مع رقم السيارة لتحذر السائق من أن سلوكه غير رياضي وقد يواجه عقوبة إن استمر بذلك.

• الراية الصفراء

تشير إلى وجود حالة غير طبيعية أو خطرة على الحلبة أو في جوانبها. وعند ظهور هذه الراية يجب على السائقين تخفيف سرعتهم ولا يسمح لهم بالتجاوز حتى زوال المانع.

• الراية الصفراء والحمراء

تحذر السائقين من أن الحلبة زلقة جدًا بسبب تسرب للزيت من أحد المحركات أو بسبب الأمطار الغزيرة.

• الراية الزرقاء

تبلغ السائق أن سيارة مسرعة تقترب منه وتكاد تتخطاه وعليه في هذه الحالة أن يسمح لها بالمرور.

• الراية السوداء

ترفع مع رقم السيارة لتبلغ سائقها أن عليه دخول المرآب فورًا وأن عقوبةً وقعت عليه.

• الراية الخضراء

تشير إلى نهاية الخطر من الحلبة وترفع عادةً بعد الانتهاء من التعامل مع حادث ما.

• الراية الحمراء

عند مشاهدة هذه الراية فعلى جميع السيارات التوقف فورًا والدخول إلى المرآب أو أي مكان آخر مخصص لوقوف السيارات.

• الراية السوداء مع دائرة برتقالية

ترفع مع رقم السيارة لتبلغ السائق من أن مشكلة فنية لحقت بسيارته وأن عليه دخول المرآب لإصلاح العطل.

إنها رياضة كبيرة لها تاريخ ضخم ساهم في تحقيق أرباح مالية ضخمة لصناع اللعبة والسائقين وآخرين قد ساهموا فى هذه اللعبة. ال Formula one هي أحد أخطر وأفضل السباقات العالمية وتعد من أكثر السباقات إثارة أيضًا.

المصادر:

Formula 1

F1 Live

Aljazeerasporte

محمد فتحي
محمد فتحي
محلل رياضي مصري ومدير قناة وصفحة الساحرة المستديرة. مهندس حاسبات وتحكم آلي.