ترجمات

13 درسًا مستفاد في 2018

بالالتفات إلى عام 2018، يمكنني القول إنه كان عامًا جيدًا. تعلمتُ كثيرًا عن الحياة والناس والعلاقات (ألقِ نظرة على منشور المدونة المفضل لديَّ عن العلاقات، بالنقر هنا)، والصداقات والأولويات والأهم من ذلك كله عن نفسي. لقد سردتُ أدناه الدروس التي أثرت فيَّ الأثر الأكبر، والتي ستساعدني لأجعل 2019 عامًا استثنائيًّا. ومع ذلك لا تفهموني خطأ، فهو أمر هينةٌ معرفته لكن تطبيقه أمر مختلف تمامًا. لأنه إذا كنتم تتابعونني عن كثب على مدونة It Started With A Haircut، فستعرفون أنني ما زلت أكافح في بضعة أشياء أذكرها أدناه.

درس #1: سيدخل الناس حياتك وسيخرجون منها. يمكنهم إيذاؤك وخيانة ثقتك وتحطيم فؤادك، ولكن لا ينبغي لذلك أن يمنعك من تكوين صداقات جديدة والدخول في علاقات جديدة. لا تعاقب نفسك على خطأ غيرك.

درس #2: العادات السيئة لا تأتي فرادى. إنه لأمرٌ مُغرٍ أن تستغرق في عادة سيئة، وأن تتظاهر أنها لا تسبب هذا الكم من الضرر، ولكن الحقيقة أنها تجُرُّك إلى ضرر أكثر مما تعرفه.

درس #3: أسرتك وأصدقاؤك المقرّبون هم أولويتك، وينبغي أن يكونوا ذلك. هؤلاء هم أُناسُك، والتسليم بوجودهم الدائم لأي سبب أو من أجل أي شخص هو شيء غير مقبول أبدًا. لا تفعل ذلك.

درس #4: تقتضي العلاقات الجهد الجهيد. يحتاج الأمر إلى الصبر والتضحية والاحترام والحب، بل قدر جنوني من الحب لإنجاح أي علاقة. فإن لم تكن على استعداد لبذل الجهد، فأرجو ألا تتوقع حدوث معجزة.

درس #5: كُن لطيفًا مع الناس حتى لو لم تكُن في أحسن حالاتك، فليس لديك أي فكرة عن اللمسة السحرية التي يضفيها اللطف على الحياة.

درس #6: لا تحكم على الناس لطريقة تصرفهم في يوم سيئ، فكيف ستعرف ما يحدث معهم؟ هذا هو تحديدًا بيتُ القصيد. ولن تعرف، لذا لا تقطع بحكمك عليهم.

درس #7: لا تفرض حبك أو رعايتك أو صحبتك أو مشكلاتك على الناس لمجرد أنه يمكنك أن تشعر بهم. عليهم أن يكونوا مستعدين لتقبل ما تعطيهم إياه كائنًا ما كان. وإن لم يكونوا كذلك، فلا تفرضه عليهم وتختلق مأساة كلنا في غنىً عنها.

درس #8: ضع خططًا وتابعها. إن لم تنوِ متابعة خططك، فلا تضِع وقتك ووقت الجميع في وضع خطط والتذمُّر من كونها لا تعمل.

درس #9: اطلب المساعدة عند حاجتك إليها. مهما كانت درجة قربك من أحدهم، فليس بالضرورة أن يستطيعوا تخمين احتياجاتك في أي وقت من الأوقات.

درس #10: لا تلاحق شيئًا ما لمجرد أن البقية يريدونه. لا بأس ألا تريد ما يريده البقية، فيمكن أن يكون ليس هو الشيء الذي تفضله.

درس #11: أحِب نفسك بكل العيوب والندبات والأخطاء، حاول أن تفهم أنه بدون كل ذلك لَما أصبحتَ على ما أنت عليه اليوم -يبدو لي أنك شخص رائع إذا كنت قد قرأتَ كل هذا وصولًا إلى درس #11-.

درس #12: سامح الناس على الأشياء التي تضايقك لكنها غير مهمة حقًّا على المستوى الأكبر من الأشياء، أنت تعرف ما هي هذه الأشياء! إن جميع الصغائر التي تجرح أناك الكبير لا تعتبر أمورًا خطيرة كما تعتقد، فأرجو منك أن تتجاوزها وتسترخي.

درس 13#: ابقَ منشغلًا بهواية صحية أو مشروع صغير إذا كنت تمر بفترة عصيبة. يُفتَرَض بهذا أن يحد من معظم الميول المدمرة للذات إن كنتَ تشبهني.

كان لدي لحظاتي الجيدة والسيئة في الإثني عشر شهرٍ الماضية، مثلي مثل أي شخص آخر . أسرد لكم بعض الأشياء المفيدة لي شخصيًّا كل صباح، مهما بدت صغيرة أو بلا أهمية. فأنا أستمتع بكل الأشياء الصغيرة في الحياة لأنه بإمكاننا خلق الكثير منها كل يوم، بدلًا من انتظار أن تتكشف لنا قصة خيالية عن شيء جيد يغير كل شيء.

كتبته: ولاء رشوان

ترجمته: سها الوكيل

المصدر: https://goo.gl/nHmCpP

الكلمات الدلالية
Avatar
سها الوكيل
مُترجمة حرة