أنشطة تطوعية

نادي الكتاب | كيف تتلقى اثنى عشر كتابًا في أربعة أيام فقط؟

نادي الكتاب | كيف تتلقى اثني عشر كتابًا في أربعة أيام فقط؟

 

اختلفت مصادر التثقيف في أنواعها نظرًا للتقدم التكنولوجي المعاصر، وما زال الكتاب محافظًا على رونقه وتراثه ورائحة أوراقه المميزة  وعلى مكانته كمصدر أول لتحصيل مختلف الثقافات، فبمجرد تناولك صفحات الكتب ستمد من جزءٍ من عبقرية كاتبه وتجاربه في الحياة، وإن تناولت اثني عشر كتابًا خلال أربعة أيام فمن المؤكد أن يُثقل عقلك بكم هائل من المعرفة!

هذه الفرصة يُتيحها نادي الكتاب الذي تنظمه أسرة معًا بجامعة طنطا، وهو أكبر كيان طلابي على مستوى الجامعة وتجربته فريدة من نوعها، يحمل رؤية خلق مجتمع مؤمن بالمبادئ والقيم والأخلاق، والهدف من النشاط الذي بدأ في جامعة طنطا منذ عام ٢٠١٣ الذي تم تنظيمه بكلية الهندسة بالجامعة لمدة سنتين ومن بعدها انتقل على مستوى الجامعة في عام ٢٠١٥.

نادي الكتاب عبارة عن نشاط ينظم كل عام في الإجازة الصيفية على هيئة مسابقة يشترك فيها فرق عديدة وكل فريق يختار كتاب يقوم بتقديمه وشرحه وتوصيل فكرة ومحتوى الكتاب للحضور وللجنة تحكيم ويُقسم التصويت بنسبة ٣٠٪ للجمهور و ٧0٪ للجنة التحكيم، ومقسم على أربعة أيام، كل يوم يتم عرض ثلاث كتب وفي اليوم الأخير يكون الختام وإعلان النتائج  وتكريم الثلاث مراكز الأولى.

 

كيف تستفيد وأنت متسابق؟

 

  • يعطيك فرصة عظيمة لزكاة العلم، فمن خلال عرضك للكتاب المفضل لك تقدم كم هائل من المعلومات  الجديدة والمختلفة.
  • تتعمق أكثر في الدراسة والبحث في الكتاب الذي تحب، فخلال تحضيرك للعرض تعود للكتاب أكثر من مرة لتستخلص أفكار ومحتواه لتعطي المعلومة بشكل مركز للحضور وللجنة التحكيم بأفضل الطرق.
  • تنمية مهارات توصيل المعلومة لدى المتسابقين وتنمية جانب ال Presentation skills و ال soft skills بشكل عام.
  • كسر حاجز الوقوف أمام الجمهور.
  • تنمية مهارات العمل الجماعي والعمل الفريق.
  • التفكير الإبداعي في ابتكار طريقة عرض جديدة ومميزة عن باقي الفرق ومختلفة عن التقليد.
  • زيادة الترابط بينك وبين الكتب، ستجد نفسك ساعيًا لالتهام أكبر عدد من الكتب للتحضير للعام التالي.

كيف تستفيد إن كنت من الحضور؟

 

  • استقبال كم هائل من المعلومات في وقت قصير لتنمية الجانب الثقافي، خلال ثلاث ساعات كل يوم لأربعة أيام ستستقبل فيهم اثنا عشر كتابًا،  ستتلقى محتوى الكتاب أو على الأقل ما يرغب في تقديمه الكاتب.
  • المشاركة في تنمية الأفكار المهتمة بالجانب الثقافي في المجتمع ودعمها، في وقت لا تجد من يجد لها دعم ولا من يقدمها أيضًا.

 

وأنا بشكل شخصي مررت بتجربة المشاركة في نادي الكتاب كمتسابق منذ ثلاث سنوات، وكانت بعد نهاية أولى سنواتي في الحياة الجامعية، دعاني صديق للمشاركة معه في الفريق فوافقت على الفور وعرضنا كتاب شكلها باظت لعمر طاهر. انتهت المسابقة وأذكر جيدًا احتفالي حينما تم إعلان النتائج وحصلنا على المركز التاسع من أصل أحد عشر متسابقًا والاحتفال بالطبع لعدم حصولنا على المركز الأخير، وكانت أولى تجاربي لقراءة كتاب وبداية رحلتي في عالم الكتاب، وترك أثرًا عظيمًا في شخصيتي وزرع في نفسي حب للكتب لم ينقطع من وقتها ولم أكتفِ واتجهت للكتابة أيضًا.

 

النسخة الثامنة للمسابقة ستأتي بتاريخ ٣٠/ ٧ بقاعة السيمنار بكلية الهندسة جامعة طنطا  ويستمر لمدة أربع أيام، يُمكنك تجربة حضور النادي  والاستفادة من المحتوى المقدم وأيضًا لدعمه كي يضمن  الاستمرارية في العطاء.

Avatar
محمود الشورى
طالب بالهندسة المدنية، مهتم بالتاريخ والسياسة والفن.